حسمت ملف الهجرة غير الشرعية .. الدعم السريع تقدم خدمات متعددة لمختلف الجهات

لما كان للسودان هذا الموقع الجيو إسترتيجي المميز والذي جعل منه معبرا مهما للوصل بين دول وقارات العالم فكان للدعم السريع القدح المعلى في مسارات الحياة المتعددة والنشاط المكثف والأدوار المتعاظمة ،ويجمع الكثير المراقبين بأن قوات الدعم السريع ظلت تطلع بأدوار مهمة وحاسمة في ملف الهجرة غير الشرعية وتوفير الحماية لمختلف الجهات.

َويقول الدكتور محمود تيراب الخبير والمحلل السياسي إن الدعم السريع بشهادة الجميع أصبحت أساسا متينا في معادلة الأمن وحراسة الحدود وحماية الأمن القومي والإقليمي والدولي من مخاطر الهجرة غير الشرعية والاتجار بالبشر والحد من أنشطة وتحركان الجماعات الإرهابية.

وأضاف في هذا الخصوص أن الدعم السريع أنقذت العديد من الأسر التي وقعت في فخ مهربي البشر وتركتهم تائهين في الصحراء حيث قامت قوات الدعم السريع في قاعدة الشفرليت العسكرية بانقاذ أعداد كبيرة منهم و فرت لهم الرعاية والعناية الصحية وإكمال عمليات ترحيلهم إلى زويهم والي بلدانهم عبر الجهات المسئولة.
وامتدح الخبير الأمني اللواء معاش محمد حسن خالد جهود الدعم السريع في حراسة وتأمين الحدود ومكافحة الهجرة غير الشرعية والاتجار بالبشر، وقال إن قوات الدعم السريع بجانب حمايتها للأمن القومي، تقوم  أيضا بتقديم خدمة لدول الجوار خاصة ليبيا من خلال حماية حدودها من خطر المهاجرين والإرهاب ومطاردة المهربين وايقاف شبكات التهريب وخلاياها.
ولفت الخبير الأمني إلى الدور المتقدم لقوات الدعم في تقديم خط الحماية للإتحاد الأوربي بمنع تدفقات المهاجرين غير الشرعيين ومكافحة ظاهرة الاتجار بالبشر والمخدرات والحد منها.
ودعا الخبير الأمني الاتحاد الأوربي إلى دعم قوات الدعم السريع  ومساعدته على الخدمة التي ظل يقدمها من خلال توفير الأمن والأمان باعتباره خط الإمان الأول للحد من خطر الهجرة غير الشرعية وجرائم الاتجار بالبشر وتقليل خطورة الجماعات الإرهابية ومنع تدفق السلاح.

وقال الخبير الأمني إن الدعم السريع ظلت تقدم خدماتها في مجال الهجرة غير الشرعية لعدد من المستفيدين اقليميا ودولياً ومحليا.

اخر الأخبار

فيديو