محطة مياه كرنوي ... خطوة أخرى سباقة من دقلو لتوطين التنمية

الماء عصب الحياة والتنمية بل هو الحياة نفسها فبدونه يصبح كل شي ميت. 
ولعلنا في السودان نعتبر أن مشكلة الحصول على الماء النظيف من المشكلات القديمة المتجددة برغم تنوع مصادر المياه عندنا.
أقاليم بأكملها تشكو شح المياه الصالحة للشرب لفترات طويلة؛ وهي في سبيل الحصول عليها تعمل جاهدة في حفر الآبار الجوفية لسد حاجتها من الماء.
بدون المياه تستحيل الحياة وتتغير التركيبة السكانية للمناطق المعنية وتصبح الهجرة والنزوح هي السمة الغالبة على تلك البقاع. 
في فترات طويلة متعاقبة كانت المنظمات الدولية والإقليمية المحلية هي التي تقوم بحفر الآبار الجوفية لسد حاجة اهل المنطقة من الماء ومعروف أن هذه تاتي في شكل هبات وتبرعات بحسب إمكانية المنظمة وخططها وهذا يشير بلا شك إلى أن ماتقوم به "غيض من فيض" 
تحركات نائب رئيس مجلس السيادة الفريق أول محمد حمدان دقلو حاولت أن توفر  الخدمات لكل اهل السودان؛ وفي البال توجيهه الأخير بإنشاء محطة مياه بمحلية كرنوي 

وبحسب قائد قوات الدعم السريع قطاع الطينة العميد/ عبدالرحمن جمعة بارك الله؛ فإنه اعلن عن ترتيبات لإنشاء محطة للمياه بمحلية كرنوي بتوجيه من نائب رئيس مجلس السيادة الفريق أول محمد حمدان دقلو ،مشيراً إلى أن الفريق الجيلوجى سيصل للمنطقة لعمل دراسة للمشروع حتى يتم إنفاذه فى أقرب وقت.
وأكد بارك الله في تصريح صحفي إستقرار الأحوال الأمنية بمحليتي الطينة وكرنوي بفضل الجهود التي تبذلها الأجهزة الأمنية والتنسيق المحكم بين القوات النظامية وحركات الكفاح المسلح.

هذا الصنيع بالطبع سيجد قبولاً واستحسانا من أهل المنطقة خاصة وأن المنطقة تفتقر لمثل هذه المحطة التي سيكون لها وقع إيجابي في توفير المياه الصالحة للشرب للمنطقة وماجاورها. 

وبشر  بارك الله مواطني المنطقة بانه قام بزيارة لمحلية كرنوي برفقة قوة مشتركة من الجيش وقوات الدعم السريع والشرطة وقوات من حركات الكفاح المسلح لتفقد القوات المنفتحه هناك ومعايدة مواطني كرنوي بعيد الأضحى المبارك بجانب الجلوس مع أعيان ومواطني المنطقة وتطمينهم بالترتيبات الموضوعة لحمايتهم وحسم الظواهر السالبة وتأمين الموسم الزراعي.

اخر الأخبار

فيديو