النائب الأول: التجنيد المنتشر سوق مواسير جديد والحركات الموقعة بريئة

31 مارس 2021

وصف النائب الأول لرئيس مجلس السيادة، الفريق أول محمد حمدان دقلو، التجنيد المنتشر من بعض الجهات التي تنتحل صفة الحركات المسلحة، بأنه يمثل (سوق مواسير ) جديداً على غرار سوق المواسير بالفاشر.
وبرأ النائب الأول الحركات الموقعة على السلام من عمليات التجنيد الزائف، داعياً إلى عدم وقوع الموطنين ضحية للخداع، مشيراً إلى أن القانون سيطال كل من يقوم بالتجنيد الزائف.
وحذّر دقلو خلال مخاطبته مراسم تنصيب الشيخ هجو تاج الدين، خلفاً للشيخ هجو موسى بعمارة الشيخ هجو بولاية سنار اليوم، من الانخراط في عمليات التجنيد التي يتم فيها بيع الرتب، ودعا للانضمام لمعسكرات التجنيد المفتوحة لدى القوات النظامية.
وشكر دقلو المواطنين على صبرهم على الضائقة المعيشية وانعدام ضروريات الحياة.
وأكد مضيهم في اتجاه التنمية، وقال " تاني ما في قرش حيخش جيب زول وكلها حتمشي للتنمية".
وأكد دقلو التزامهم بتنفيذ بنود اتفاق السلام وحماية الفترة الانتقالية وصولاً إلى التحول الديمقراطي، وعزا تأخير تنفيذ بعض البنود لأسباب موضوعية.
 وجدّد دعوته لنبذ الفرقة والشتات ومحاربة الجهوية والعنصرية والاتجاه للإنتاج، ودعا للاهتمام بتطوير سكر سنار والصناعات البستانية، وفتح مجال الاستثمار في زراعة الموز واللحوم والصمغ العربي، وثمن جهود مشايخ الطرق الصوفية في نشر الدعوة والتسامح والوسطية والاعتدال بين الناس .
وامتدح الطرق الصوفية ونشرها قيم التسامح في أوساط المجتمع، ودعا لنبذ العنصرية والجهوية والقبلية.

اخر الأخبار

فيديو