دقلو: نرحب بإعلان المبادئ مع عبدالعزيز الحلو وندعو عبد الواحد للحاق بالسلام

28 مارس 2021

رحب النائب الأول لرئيس مجلس السيادة الانتقالي، الفريق أول محمد حمدان دقلو، بتوقيع إعلان المبادئ بين رئيس مجلس السيادة الفريق أول ركن عبد الفتاح البرهان، ورئيس الحركة الشعبية شمال بقيادة عبد العزيز الحلو، وقال: "نشيد بإعلان المبادئ الموقع اليوم بين البرهان والحلو وهو خطوة للأمام وندعو عبد الواحد لتوقيع اتفاق مبادئ مماثل لإكمال السلام".
ووصف دقلو رئيس حركة تحرير السودان عبد الواحد نور بالمهم لإكمال عملية السلام في دارفور، وأكد دعمه للمساعي الجارية من النازحين للقاء عبد الواحد للنقاش حول السلام.
وتعهد النائب الأول خلال لقائه وفداً من قادة معكسرات النازحين اليوم، بإجراء حوار جاد مع أطراف الحكومة والمنظمات لسد نقص الغذاء والعلاج والأمن في معسكرات النازحين وإخراج وجمع السلاح وتسهيل عمل الشرطة والنيابات لحفظ الأمن، وشدد على ضرورة معالجة قضايا النازحين واللاجئين.
ودعا المواطنين للعب دور إيجابي للمساعدة في فرض هيبة الدولة وتسهيل العودة الطوعية للنازحين إلى مناطقهم الأساسية ونبذ العنصرية والجهوية والقبلية وعدم التستر على المجرمين وتقديمهم إلى محاكمات عادلة.
من جانبه، أكد الديمنقاوي سيسي فضل سيسي، أن الإدارة الأهلية تدعم اتفاق سلام جوبا والعمل لتثبيت السلام والتعايش في دارفور. ووصف الديمنقاوي النائب الأول براعي السلام، وحيا مجهوداته في إرساء دعائم السلام ورعايته في البلاد، ودعا بأن يظل باب السلام مفتوحاً لينضم غير الموقعين إلى الاتفاق.
وطالب ممثل النازحين آدم أحمد عرمان، بفرض الأمن في دارفور، مشيراً إلى انفلاتات أمنية وحروب قبلية بسبب انتشار السلاح، ودعا لرفع عدد القوات لـ "50" ألف فرد من أجل حراسة السلام في الإقليم، مؤكداً جاهزية النازحين للعودة الطوعية والمساهمة في الزراعة واقتصاد البلاد، ودعا لتسهيل زيارتهم إلى جوبا للقاء رئيس حركة تحرير السودان عبد الواحد نور لإقناعه بالسلام، وقال: "لا نحتمل حرب شهر واحد في دارفور".
وأشار ممثل شباب النازحين إدريس دربنجة، إلى أن أهل دارفور دفعوا ثمن الحرب نزوحاً ولجوءاً، وحان الوقت لتنعم دارفور بالسلام، ودعا لحراسة الموسم الزراعي.
وقالت ممثلة المرأة النازحة عواطف عبد الرحمن سكلي، إن العدو في دارفور السلاح، وأشارت إلى أن انتشار السلاح أحال أهل دارفور إلى متسولين للغذاء من أيدي المنظمات الأجنبية، وأكدت أن المعسكرات تعاني من انفلات أمني كبير بسبب انتشار السلاح والمخدرات، ودعت لجمع السلاح من ولايات دارفور كافة.
وأفادت بتدهور الحالة الصحية بالمعسكرات، وقالت: "الحالة الاقتصادية في المعسكرات زيرو"، وأضافت أن بعض نساء المعسكرات تشردن والأبناء تشردوا، وقالت إن "جرح نساء المعسكرات دام.. نسكب عليه الملح.. ننتظر شروق الشمس.. أفزعونا بغذاء عاجل"، وشبهت المعسكرات بأنها سجن ظل النازحون فيه لـ 19 عاماً ينتظرون الخروج منه بتسهيل العودة الطوعية.
وهنأت النائب الأول بتحقيق السلام في دارفور، وقالت:"نحن فخورون بابننا محمد حمدان دقلو الذي حقق لنا السلام".

اخر الأخبار

فيديو