قائد متحرك إستتباب الأمن بقوات الدعم السريع بمحليتي شطاية وكايليك: الأوضاع بالمنطقة مستقرة ولا توجد أي ثغرة أمنية

16 مارس 2021

أكد قائد متحرك إستتباب الأمن بقوات الدعم السريع إلى محليتي شطاية وكايليك المقدم /النور الدومة مادري إستقرار الأوضاع الأمنية بالمنطقة التي شهدت إضطرابات أمنية خلال الأشهر  الماضية، بعد وصول متحرك قوات الدعم السريع الذي يتألف من "50"عربة والتي ساهمت في تأمين الموسم الزراعي وإعادة حوالي"20"الف من النازحين إلى مناطقهم،بالإضافة إلى توفير الحماية اللازمة لهم،وإرسال قافلة إنسانية متكاملة  لدعم المتضررين من الأحداث التي شهدتها المنطقة،وفتح الأسواق،في إشارة إلى سوق "كايليك"الذي يعتبر من أكبر أسواق الماشية بالمنطقة جاء ذلك خلال حوار صحفي له مع "الإعلام الإلكتروني" 
وقال النور إن قواته لا تكتفي بتوفير الأمن للمواطنين وحسب بل تعمل على خلق مبادرة مع الإدارة الأهلية والأهالي بالمنطقة تهدف إلى تعزيز الترابط الإجتماعي بين المكونات،والتي وجدت إستحسانا وترحيبا واسعا من قبل المواطنين،موضحا أن هذه المبادرة لم تكن الأولى وإنما سبقتها عديد المبادرات أبرزها نقل طلاب الشهادة الثانوية من مناطق سيطرة حركة جيش تحرير السودان،إلى مراكز الإمتحان ومن ثم إعادتهم،الخطوة التي رحب بها زعيم الحركة الأستاذ عبدالواحد نور.
وكشف المقدم النور/عن تنسيق محكم مع القوات النظامية الأخرى بالمحلية في أي خطوة،مشيدا بالوقفة الصلبة من قبل المواطنين مع قوات الدعم السريع بالمنطقة،ومطالبتهم أياها بالبقاء إلى جانبهم،خاصة وأنها حققت لهم الكثير من المكاسب في فيمايتعلق بتوفير الأمن والإستقرار وحماية الأسواق .مشيرا إلى أن شعار قواته"جاهزية - سرعة-حسم"مطبق في كل أنحاء البلاد،وزاد"طالما المواطن وضع فينا الثقة فنحن بدورنا نزيد من ذلك "10"أضعاف بالنسبة لحمايتهم.مؤكدا جاهزيتهم للعمل المشترك مع الأخوة في حركات الكفاح المسلح في حفظ الأمن الإستقرار في ربوع الوطن.

اخر الأخبار

فيديو