قائد الدعم السريع قطاع القضارف ...الدعم السريع تصدت للكثير من الظواهر التي من شأنها الإخلال بأمن المواطنين

28 يناير 2021

قال قائد قوات الدعم السريع قطاع ولاية القضارف العقيد/ابراهيم محمود موسى إن قطاع  قوات الدعم السريع بولاية القضارف من أهم القطاعات لأن حدود مسؤوليته تشمل جميع حدود ولاية القضارف التي تجاور دولة أثيوبيا وتعتبر معبر لعدد من الولايات -كسلا -والبحر الأحمر حيث تنشط عمليات التهريب بمختلف أنواعه منها
- تهريب البشر والمخدرات والأسلحة وأدوية إلى داخل البلاد والسلع الضرورية إلى خارج البلاد ، فضلا عن إسهاماتها عبر العمل مع الآلية الإقتصادية في تأمين إنسياب المحروقات والسلع التموينية، حيث تمكنت في أكثر من مناسبة من ضبط كميات من العملات الأجنبية "الدولار" وتسليم الجناة والمعروضات إلى جهات الإختصاص .
مضيفا أن القضارف وبحكم موقعها الإستراتيجي الذي يضم العديد من المؤسسات الحكومية والخاصة يطالب وجود قوات الدعم السريع ضمن لجنة أمن الولاية للحفاظ على تلك المواقع الهامة في حال حدوث أي طارئ وبث الطمأنينة في نفوس المواطنين .
وأوضح العقيد/ إبراهيم في حوار مع "الإنتباهة" أن قواته لعبت دوراً بارزاً في حسم النزاعات القبلية التي شهدتها الولاية خلال الأشهر الماضية آخرها تلك التي وقعت بين قبيلتي الضباينة والجواميس وذلك بالتنسيق مع لجنة أمن الولاية، الخطوة التي وجدت استحسانا كبيراً من طرفي النزاع وكافة إهالي القضارف .
و كشف عن تنسيق تام بين قواته والقوات النظامية الأخرى بما يخدم مصلحة البلاد العليا، كما أنها ساهمت في تقديم الخدمات للمواطنين والمشاركة فى البرامج التي تخدم عجلة التنمية والإستقرار بالولاية .

اخر الأخبار

فيديو