الدعم السريع تبسط الأمن والإستقرار بغرب دارفور

25 يناير 2021

أكد قائد الدعم السريع قطاع وسط دارفور قائد متحرك الإسناد وتعزيز الأمن بغرب دارفور العميد/علي يعقوب جبريل دريدي، إستتباب الأوضاع الأمنية بمدينة الجنينة حاضرة ولاية غرب دارفور وعودة الحياة لطبيعتها تدريجياً، عقب أحداث العنف التي شهدتها المدينة مؤخراً.
وقال في تصريح صحفي إن قوات الدعم السريع بمعاونة الجيش والشرطة والأمن بسطت هيبة الدولة وتأمين المدينة والمناطق الطرفية:منطقة معسكر سيسي وهبايل و مجمري وحتى مورني والمناطق الغربية والشرقية والشمالية،وأضاف العميد علي يعقوب أن هنالك قوات كبيرة قادمة إلى غرب دارفور لتعزيز متحرك الإسناد الذي يقوده بالمنطقة،فضلا عن تأمين قوات الدعم السريع للطريق القومي الرابط بين ولايتي وسط وغرب دارفور وإنتظام وإنسياب حركة النقل والمواصلات بين زالنجي والجنينة دون معوقات، مشيرا إلى وجود ترتيب وتنسيق بين الدعم السريع والإدارة الأهلية بالمنطقة لتعزيز عملية السلام وبسط الأمن والإستقرار بالولاية، وحذر العميد علي يعقوب مثيري الفتن والمشاكل في وسائل التواصل الإجتماعي من عمليات التعبئة السالبة وبث خطاب الكراهية بين المواطنين،وتوعد سيادته بملاحقة كافة المخالفين والمتسببين في احداث الجنينة وتقديمهم للعدالة،وأضاف من "اليوم تاني مافي تحنيس ولاتسويات" فقط القانون وتطبيق العدالة على كل من ثبتت في حقه تهمة،وطالب المواطنين الذين يغلقون موارد المياه بفتحهها فورا دون قيود،وناشد العميد علي يعقوب منظمات المجتمع والمنظمات الإنسانية بتقديم العون العاجل للمتضررين بالجنينة خاصة وأنهم يعيشون ظروفا إنسانية بالغة التعقيد وفي فصل الشتاء.

اخر الأخبار

فيديو