قائد الدعم السريع وسط دارفور: الدعم السريع تعمل على تعزيز السلام ورتق النسيج الاجتماعي بين المكونات الولاية

18 يناير 2021

أكد قائد قوات الدعم السريع قطاع وسط دارفور العميد على يعقوب جبريل،إستمرار قوات الدعم السريع في العمل على تعزيز السلام ورتق النسيج الاجتماعي بين مكونات المجتمع بوسط دارفور،كما أسهمت في حسم الكثير من النزاعات القبلية التي نشبت بين المواطنيين في عدد كبير من ولايات دارفور وبعض الولايات الاخرى،فضلا عن دورها في إجراء المصالحات والمساهمة في جبر الضرر والقبض على الجناة والمتفلتين وفرض هيبة الدولة.
وفيما يتعلق بملف خروج "اليوناميد"قال العميد على يعقوب في حوار أجرته معه صحيفة "الوطن" إن الدعم السريع شريك اساسي في حماية المدنيين بدارفور بعد خروج "اليوناميد"في الحادي والثلاثين من ديسمبر الجاري الماضي،ضمن آلية حفظ السلام بدارفور وهي البديل للبعثة عقب مغادرتها.وأنها أمنت مقرات "ليوناميد"بمدينة زالنجي من المجموعات المتفلتة التي جاءت لنهب هذه المواقع.
في سياق اخر قال قائد قوات الدعم السريع قطاع وسط دارفور إن قواته منتشرة في كل محليات الولاية،خاصة النقاط الحدودية في وادي صالح وجقمة الغربية بمحلية بندسي وأم دخن وأبوجرادل،بتنسيق محكم مع القوات النظامية الأخرى،مضيفا أن الحدود بين وسط دارفور ودولتي أفريقيا الوسطي وتشاد مفتوحة وبها حركة تجارية وتنقل للسكان الأمر الذي يساعد في تنامي الظواهر السالبة والتي تعمل الدعم السريع  على الحد منها.
وكشف العميد على يعقوب ان خطة محكمة وضعت العام الماضي من قبل الأجهزة النظامية "الدعم السريع--الجيش-الشرطة" اسفرت عن إنجاح الموسم الزراعي،كما عدّد الجهود المجتمعية والخدمية الكبيرة التي تقوم بها قوات الدعم السريع في مجال الصحة والتعليم،والمناشط الاخرى.

اخر الأخبار

فيديو