قائد متحرك الإسناد وتعزيز الأمن بالجنينة يدعو إلى تحكيم صوت العقل وضرورة التنسيق المحكم بين القوات النظامية المختلفة

18 يناير 2021

دعا العميد علي يعقوب جبريل قائد الدعم السريع قطاع وسط دارفور قائد متحرك الإسناد وتعزيز الأمن بغرب دارفور
إلى تحكيم صوت العقل وضرورة التنسيق المحكم بين القوات النظامية المختلفة بولايات دارفور. 
وقال العميد علي يعقوب خلال حديثه في الجلسة التنويرية بحضور ولاة شمال وجنوب وغرب دارفور ورئيس الجبهة الثورية  وعضوء مجلس شركاء الفترة الإنتقالية الدكتور الهادي إدريس و رئيس تجمع قوي تحرير السودان الأستاذ الطاهر حجر
قال إن تلك المنظومة شابها القصور والتقاعس في أداء واجبها تجاه المواطنين لذلك لابد من إعادة النظر فيها وتشكيلها من جديد، وأضاف قائد قوات الدعم السريع أنه لم يأت لغرب دارفور ليرضي حكومة بل نية خالصة لوجه الله من أجل وقف الحرب وحفظ أرواح وممتلكات الناس ووضع حد للعبث والفوضي التي تحدث، محذرا من خطورة الوضع في الجنينة ووصفه بالكارثي ويحتاج لوقفة وجهود حقيقية من أجل إنهاء ذلك الصراع، مشيراً إلى أن السلام الذي تحقق بالتوقيع عليه في جوبا مطلع أكتوبر من العام الماضي إنجاز كبير ينبغي المحافظة عليه، وكشف العميد علي يعقوب عن تحديات كثيرة تواجه عملية جمع السلاح بولايات دارفور منها إنتشار السلاح والمسلحين وإختلاط الأمر مابين جيش حركات الكفاح المسلح والجماعات المتفلتة،مطالبا ولاة ولايات دارفور وحركات الكفاح المسلح الموقعة على السلام بالتدخل العاجل لتنظيم وتحديد مواقع تلك الجيوش من أجل ضبط الحركة والنظام بالإقليم.
من جانبه أشاد رئيس الجبهة الثورية عضو مجلس شركاء الفترة الإنتقالية دكتور الهادي إدريس بجهود قائد قوات الدعم السريع قطاع وسط دارفور العميد علي يعقوب جبريل في تدخله المباشر لوقف القتال في الجنينة وحقن الدماء وحفظ الأرواح، داعيا إلى أهمية التنسيق المحكم بين القوات النظامية لتحقيق الغاية المنشودة.

اخر الأخبار

فيديو