النائب الأول لرئيس مجلس السيادة يلتقي وفد سلطنة دار القمر

06 يناير 2021

التقى النائب الأول لرئيس مجلس السيادة الانتقالي الفريق أول محمد حمدان دقلو اليوم وفد قبيلة القمر بقيادة السلطان هاشم عثمان هاشم.
وبارك الوفد توقيع اتفاق السلام بين الحكومة وحركات الكفاح المسلح الذي يمهد الى استباب الأمن والاستقرار وعودة النازحين واللاجئين الى مناطقهم .
وقال السلطان هاشم عثمان هاشم سلطان سلطنة ديار القمر، إن قوات الدعم السريع أمنت الثورة السودانية والانتقال والحدود والولايات ولن نسمح بتغويض دوره في الثورة، وأضاف "لولا الدعم السريع لما نجحت الثورة ولما كانت هنالك دولة إسمها السودان".
وأكد السلطان هاشم في تصريحات صحفية عقب لقائه على رأس وفد النائب الأول لرئيس مجلس السيادة الانتقالي، قائد قوات الدعم السريع، الفريق أول محمد حمدان دقلو، أن الهجوم على قوات الدعم السريع هجوم على سكان الولايات والحدود، موضحاً أن هذه القوات تحرس الحدود والولايات والعاصمة الخرطوم، وقال:" اذا خلت العاصمة من الدعم السريع ستحدث فوضى عارمة لا أحد يستطيع مواجهتها".
وأعتبر سلطان القمر السودان بلا دعم سريع؛ سودان فوضى وغارق في الدماء والأشلاء مثلما يحدث في دول الجوار، وقال إننا في الحدود نقدر مجهودات القوات في حراسة الموسم الزراعي والمصالحات الاجتماعية وحراسة الحدود وتأمين المواطنين.
من جانبه، قال العمدة الزاكي يحيى، إن وفد القمر بارك للنائب الأول لرئيس مجلس السيادة الانتقالي، اتفاق السلام وتأكيد دعمهم للسلام وحراسته، وأشاد بدور قوات الدعم السريع في درء الفتن والظواهر السالبة في دارفور وفي جمع السلاح والسيارات غير المقننة و(الكدمول والمواتر) وتحقيق الامن والاستقرار، وثمن مجهودات الدعم السريع في الحفاظ على أمن البلاد من الانزلاق إلى دائرة الفوضى.

اخر الأخبار

فيديو