حميدتي : الشعب السوداني ليس إرهابياً ولا يرعى الإرهاب

24 أكتوبر 2020

عبر النائب الأول لرئيس مجلس السيادة الفريق أول محمد حمدان دقلو عن شكره لكل الجهود التى اسهمت في إزالة اسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب التى وضعته فيها امريكا منذ العام  1993،
ودعا لتجاوز  تلك المرحلة العصيبة، ان يكون القرار فرصة  لتوضيح أن الشعب السوداني ليس إرهابياً ولا يرعى الإرهاب.
وشدد دقلو خلال مخاطبته يوم السبت بقاعة الصداقة الخرطوم مؤتمر (الإسلام والتجديد بين الأصل والعصر) الذي تنظمه وزارة الشؤون الدينية والأوقاف، على ضرورة ادارة حوار عميق 
 لقضايا الأسرة والمجتمع، وعلاقة الدين بالدولة، وخطاب الكراهية والغلو، والتطرف السياسي، والنعرات القبلية وغيرها من القضايا وايجاد حلول مثلى لها.
واكد دقلو بان السودانيون شعب مسامح ومحب لكل شعوب الأرض،  واضاف بالقول "سنظل كذلك نحترم كل الأديان السماوية لا نسعى للعنف أو التطرف أو الغلو".
ونبه دقلو  في كلمته الى ان المؤتمر  يجيء في وقت والجميع بحاجة  إلى مراجعة النفس وتجديد حياتهم الدينية والسياسية والاجتماعية حتى نعيش في سلام اجتماعي وسياسي وديني وفكري.
واشار الى ان المؤتمر أتى وبلادنا تستقبل عهداً جديداً بتوقيع اتفاق السلام مع حركات الكفاح
 وتقدم دقلو في كلمته بالشكر لوزير الشؤون الدينية والأوقاف  نصر الدين مفرح و مركز أبحاث الرعاية والتحصين الفكري لاهتمامهم الكبير بقضايا التجديد في هذا التوقيت الذي تنتشر فيه كثير من المفاهيم المغلوطة عن الإسلام والمسلمين.
وهنا دقلو الشعب السوداني والامة الاسلامية بمولد النبي صلى الله عليه وسلم.

اخر الأخبار

فيديو