فولكر يشيد بالمصالحات التي أنجزها نائب رئيس مجلس السيادة بغرب دارفور

02 يوليو 2022

عقد نائب رئيس مجلس السيادة الإنتقالي الفريق أول محمد حمدان دقلو بأمانة حكومة ولاية غرب دارفور اليوم اجتماعاً مع رئيس بعثة الأمم المتحدة المتكاملة (يونيتامس) السيد فولكر بيرتس بحضور عضوي مجلس السيادة الطاهر حجر والهادي ادريس ووالي ولاية غرب دارفور خميس عبد الله ابكر وعدد من وكالات الأمم المتحدة.

وقدم نائب رئيس مجلس السيادة الإنتقالي الفريق أول محمد حمدان دقلو شرحاً مفصلاً حول جهودهم في عملية إجراء المصالحات القبلية، وفرض هيبة الدولة، و مساعي عودة النازحين الذين يتواجدون الآن بمؤسسات الدولة إلى قراهم الأصلية، مؤكداً إهتمام الدولة وحرصها علي إستتباب الأمن والحماية لكل المواطنيين، وتأمين الموسم الزراعي، مشيرًا الى الزيارات التي قام بها الى مناطق جبل مون وسربا ومعسكر كريندق ،مبيناً حاجة تلك المجتمعات الى الدعم الإنساني ،مناشدًا الأمم المتحدة ووكالاتها بالتدخل لمساعدة النازحين .

بدوره أشاد رئيس بعثة الأمم المتحدة (يونيتامس) السيد فولكر بيرتس بالمصالحات التي أنجزها نائب رئيس مجلس السيادة الفريق أول محمد حمدان دقلو وعضوي المجلس الطاهر حجر والهادي إدريس بين المكونات القبلية بولاية غرب دارفور داعيًا المجتمعات المتصالحة الى ضرورة التعاون فيما بينها والمساعدة في استباب الأمن والعمل على إبتكار حلول مستدامة تحافظ على الإستقرار.

واكد فولكر أن الأمم المتحدة ووكالات الأمم المتحدة ستدرس خطة ولاية غرب دارفور، حول عودة النازحين والتحديات التي تواجه هذا الأمر، بهدف المساهمة والمساعدة في عودتهم عبر حلول مستدامة.

وقال بيرتس"جئنا اليوم الى مدينة الجنينة لنعبر عن إهتمامنا بدارفور بشكل كامل ووولاية غرب دارفور بشكل خاص"،مشيرا إلى أن هذه الزيارة كان مخططا لها إبان زيارة والي الولاية إلى مكتبهم بالخرطوم، لافتاً الى أنهم إستغلو زيارة أعضاء مجلس السيادة بقيادة نائب رئيس مجلس السيادة الإنتقالي الفريق أول محمد حمدان دقلو لولاية غرب دارفور، للحديث حول التحديات الأمنية، والإقتصادية والإنسانية والإجتماعية، وأضاف: "السيد الوالي قدم لنا خطة حول عودة النازحين والتحديات التي تواجهها، وإننا سندرسها مع وكالات الأمم المتحدة وبرامج الأمم المتحدة بهدف المساهمة والمساعدة في عودة النازحين وإيجاد حلول مستدامة، ولكن حاليا الأمم المتحدة ستساهم في عملية الموسم الزراعي" .

واعرب فولكر  عن إشادته بالمصالحات التي تم إجراءها مؤخراً بين عدد من القبائل بالولاية ،داعياً للتعاون مع بعض، لتوفير الأمن بطريقة مستدامة لفائدة الولاية والشعب السوداني ،مؤكداً استعدادهم للإستماع خلال زيارتهم إلى افادات من ممثلين للمجتمع الدارفوري، والادارات الأهلية والمكونات الإجتماعية بالولاية متمنياً التوفيق لنائب واعضاء مجلس السيادة في في آداء المهام التي جاؤوا من أجلها.

اخر الأخبار

فيديو