دقلو : جئنا إلى دارفور لإخماد الفتنة على الرغم من أن الأوضاع تستدعي البقاء في الخرطوم

20 يونيو 2022

دعا نائب مجلس السيادة الانتقالي الفريق أول محمد حمدان دقلو، مشايخ خلاوى القرآن الكريم، إلى  العمل على نشر الدعوة إلى الله بنية صادقة، وإرشاد الناس وهدايتهم ودعوتهم إلى وقف القتال والتهريب والتخريب والنزاعات، والقبول بالاخر، وإزالة الكراهية والبغضاء بين الناس.
وأشاد سيادته خلال زيارته والوفد المرافق له عضوا مجلس السيادة دكتور الهادي إدريس والأستاذ الطاهر حجر، ووالي ولاية غرب دارفور، لمجمع خلاوى مبروكة لتحفيظ القرآن الكريم والدراسات الإسلامية بالجنينة اليوم، أشاد بدور علماء ومشايخ خلاوى القرآن الكريم في نشر الدعوة الإسلامية، وتحفيظ القرآن الكريم لابناء المسلمين.
وشدد دقلو على ضرورة حث الناس على إتباع منهج الله الذي يحرم إثارة الفتن والكراهية والبغضاء بين الأمة الإسلامية، مشدداً على التمسك بكتاب الله وسنة رسوله، مبيناً أن الرسول صلى الله عليه وسلم أول من أرسى دعائم الديمقراطية التي ينادي بها البعض، وقال الآن هناك من يتآمر علينا بإسم الديمقراطية يتحدثون في المنابر بإسم الديمقراطية يدعون الوطنية ويقبضون الظروف في الخارج مشيرًا إلى أنهم حضروا إلى دارفور لإخماد الفتنة على الرغم من أن الأوضاع تستدعي البقاء في الخرطوم للتصدي لمن يتآمرون عليهم واضاف (ويمكرون والله خير الماكرين) وتابع بالقول (هناك من يسيئون إلينا في المنابر من السياسيين وعندما نسألهم يقولون عايزين نرضي الشارع ) وأضاف (الكيمان اتفرزت) ، مناشداً بضرورة تعليم الأبناء من الروضة القيم الوطنية وترسيخها في قلوبهم.
وتعهد دقلو بالتبرع لحي١٣ بالجنينة ببئرين للمياه (دونكيين) لتخفيف عبء العطش على المواطنين، مشيراً إلى أن الخدمات لا تتوفر في ظل الحروب والاقتتال وإثارة نعرات القلبية والجهوية.

اخر الأخبار

فيديو