الدعم السريع تفلح في بسط الأمن والاستقرار في مناطق شطايه وكايليك بمحلية كاس

07 أغسطس 2020

أفلحت قوات الدعم السريع في بسط الأمن والاستقرار في مناطق شطايه وكايليك التابعة لمحلية كاس بولاية جنوب دارفور عقب النزاع الأهلي الأخير الذي راح ضحيته عدد من طرفي النزاع وتسبب في نزوح المئات من الأسر الى مدينة كاس.

وأكد المقدم النور الدومة في تصريح صحفي (الجمعة) أن الأمن والاستقرار لا مجاملة فيه وان بعض الظواهر السالبة قد تكررت وتسبب في اثارة الفتنة وازهاق الأرواح منوهاً الى أن الأحداث التي وقعت في ضواحي كاس كانت في منطقة محدودة وتمت السيطرة عليها بواسطة قوات الدعم السريع .

وقال الدومة ان المواطنين الذين نزحوا عادو إلى مناطقهم وطمأن الدومة المواطنين كافة باستتباب الأمن والاستقرار وقال أن الوسائط تربك المشهد بمعلومات مغلوطة عن أحداث غير موجودة على أرض الواقع .

وأكد الدومة فرض هيبة الدولة وسيادة حكم القانون بالمحلية ومناطقها المختلفة لافتاً الى ان التعامل سيتم بحسم مع كل من يسعى لزرع الفتنة وتهديد أمن وسلامة المواطن وقال أن القوة التي وصلت كاس مهمتها احتواء النزاع وترسيخ دعائم الأمن والاستقرار في المحلية .

اخر الأخبار

فيديو