قائد ثاني الدعم السريع : ﺍﻟﺘﻌﺎﻳﺶ السلمي ﺑﻴﻦ مكونات دارفور أصبح ضرورة حتمية

25 يوليو 2020

أكد قائد ثاني قوات الدعم السريع الفريق عبدالرحيم حمدان دقلو ان الاعتصام حق مشروع ويعد وسيلة للتعبير عن المطالب ونيل الحقوق بالصورة السلمية ، مشيراً الى اﻧﺘﻬﺎﺀ ﺯﻣﻦ ﺍﻟﺤﺮﺏ ﺑﺎﻟﻮﻛﺎﻟﺔ ﻭﺍﻥ ﺍﻟﺘﻌﺎﻳﺶ ﺑﻴﻦ ﺟﻤﻴﻊ ﺍﻟﻤﻜﻮﻧﺎﺕ ﻓﻲ ﺩﺍﺭﻓﻮﺭ ﺃﺻﺒﺢ ﺿﺮﻭﺭﺓ ﺣﺘﻤﻴﺔ .

وقال الفريق عبدالرحيم حمدان دقلو خلال مخاطبته اعتصام محلية كبكابية اليوم (السبت) ان 80% من مطالب الاعتصام تتعلق بالأمن كاشفاً عن تكوين قوة مشتركة من (الشرطة والجيش والدعم السريع )ٍ لبسط الأمن والاستقرار وجمع السلاح والدراجات النارية والعربات ذات الدفع الرباعي والقضاء على المتفلتين وحماية الموسم الزراعي بالمنطقة . ﻭﻫﻨﺄ ﺩﻗﻠﻮ ﺟﻤﺎﻫﻴﺮ ﻭﻣﻮﺍﻃﻨﻲ ﻛﺒﻜﺎﺑﻴﺔ ﺑﺎﻹﺗﻔﺎﻕ ﺍﻟﺬﻱ ﺗﻢ ﺑﻴﻦ ﺍﻷﻃﺮﺍﻑ ﺍﻟﻤﻌﻨﻴﺔ ﻓﻲ ﻛﺒﻜﺎﺑﻴﺔ منوهاً الى ﺇﻥ ﺍﻋﺘﺮﺍﺽ ﺍﻟﻤﺰﺍﺭﻋﻴﻦ ﻭﻣﻨﻌﻬﻢ ﻣﻦ ﺍﻟﺰﺭﺍﻋﺔ يعتبر ﻣﻬﺪﺩ ﺧﻄﻴﺮ ﻭﺍﻥ ﻗﻔﻞ ﺍﻟﻤﺴﺎﺭﺍﺕ ﻭﺍﻟﻤﺮﺍﺣﻞ ﻳﺜﻴﺮ ﺍﻟﻔﺘﻨﺔ ﻟﺬﺍ ﻓﺈﻥ ﻣﺎ ﺗﻢ ﺍﻻﺗﻔﺎﻕ ﻋﻠﻴﻪ ﻣﻊ ﺍﻟﻤﻌﺘﺼﻤﻴﻦ ﺳﻴﻜﻮﻥ ﺑﻤﺜﺎﺑﺔ ﺍﻟﻌﻼﺝ ﺍﻟﻨﺎﺟﻊ ﻭ ﺳﻴﺒﺪﺃ ﺗﻨﻔﻴﺬﻩ ﻣﺒﺎﺷﺮﺓ ﻣﻨﺬ ﺍﻟﺘﻮﻗﻴﻊ ﻋﻠﻴﻪ .

وأعلن عن تكوين لجنة من النازحين ولجان المقاومة وأعيان المنطقة وقوى التغيير لمتابعة تنفيذ ماتم الاتفاق عليه ،ومضى :(سنسهم في مشاريع التنمية ونراقب ما قمنا به على أرض الواقع حتى تتحقق المطالب وكل زول يعود الى قريته) . وأشار دقلو الى ان منطقة كبكابية لها تاريخ عظيم في التعايش السلمي ,داعياً المواطنين للتحلي بروح الإخاء وقبول الآخر وفتح أبواب التواصل لإبعاد شيطان الفتن والمؤامرات الذي دخل بين مكونات المجتمع . وأوضح سيادته أن السلام الشامل قاب قوسين او ادنى بمشاركة جميع حركات الكفاح المسلح بدارفوردون استثناء أحد وأردف : (سفينة السلام ماشه وبتحمل الجميع بالوئام والإخاء ويوم من الأيام حنحتفل في هذه المنصة مع رفقاء الكفاح المسلح حتى تكتمل اللوحة للشعب السوداني).

اخر الأخبار

فيديو