حوار مع رئيس لجنة السلم والمصالحات بقوات الدعم السريع العقيد موسى حامد امبيلو عن عمل اللجنة

أينما وجد النزاع كنا حضوراً
دعم سخي من نائب المجلس السيادي لدعم المصالحات ورتق النسيج الإجتماعي
هؤلاء (.....) لا يريدون السلم وستقوم الدولة بحسمهم قريباً 
نجحنا في إكمال أكثر من (٦٩) صلح بمختلف مناطق السودان
نتطلع لوقف النزاعات وانزال السلام على أرض الواقع 
نعمل في تعاون وتناغم تام مع الأجهزة الأمنية الأخرى 

حوار: إبراهيم قسم الله 

لقد ظلت قضية السلم والمصالحات وفض النزاعات وحالة الإحتقان المستمر وسط مكونات دارفور المختلفة أمر يؤرق الحكومة ويؤثر سلبا علي كل الجهود المبذولة لتحقيق السلم والأمن وحماية الأمن القومي ...
رئيس لجنة السلم والمصالحات بقوات الدعم السريع العقيد موسي حامد امبيلو في حديث خاص حول عمل اللجنة .. 

بدء حدثنا عن لجنة السلم والمصالحات؟ 

بسم الله الرحمن الرحيم في البد نرحب بالآخوة الإعلاميين في صحفية الوفاق والتي تعتبر من الصحف التي لها دور ملموس في عكس الأنشطة المجتمعية التي تهدف إلى ترسيخ مبدأ قيم التكاتف والتعاون وإشاعة روح الصلح والعفو. لجنة السلم والمصالحات بقوات الدعم السريع تكونت بواسطة نائب رئيس مجلس السيادة الفريق اول محمد حمدان دقلو قبل ستة شهور لحل كافة النزاعات والتقاطعات والاحتكاكات بين الأفراد داخل المجتمعات وإنطلقت في كل ربوع السودان بدعم سخي من السيد النائب.

أهداف اللجنة ومن تستهدف؟

المبدا العام يقوم علي تجميع الأطراف للوقوف علي طبيعة المشكلة القائمة بين المجتمعات كافة ولا شك قبل تكوين اللجنة كانت هنالك عدد من الإشكالات بين المكونات المجتمعية المختلفة حيث عقدت اللجنة عدد من المصالحات بين القبائل في إقليم دارفور . 

اسباب الصراعات بدفور 
هناك عدد من الصراعات والمشاكل بدارفور مثل مشكلة الزراعة والتعدي على اراضي الغير سرقة الماشية وهنا نجد بعض الشخصيات لا تريد الصلح وتترجم ذلك في شكل بعض الممارسات كالسرقة وغيرها لكن نحن ملتزمين الحمد لله بمعالجة تلك الامور ونتطلع لوقف النزاعات وانازل السلام على أرض الواقع والتوافق علي حكم يقوم علي المشاركة والمسائلة والشفافية وسيادة حكم القانون من أجل سودان يسع الجميع. 

هل تضم اللجنة في عضويتها مجموعات أخري؟
نعم .. إنضم الينا عدد من منسوبي الحركات المسلحة ونعمل معهم في تناسق تام من أجل أن يعيش موطن إقليم دارفور في أمن وأمان واستقرار 

قضية جبل مون كيف تدخلت اللجنة ؟

تمكنا من توقيع وقف عدائيات بين المكونات المختلفة بالمنطقة بحضور العمد والشيوخ والشرتاي ورجال الطرق الصوفية وغيرهم من المكونات المحلية ..مشكلة جبل مون هذه القبائل كانت متعايشة.. ولكن هناك بعض المجرمين لا يريدون الصلح ويمارسون السرقة والنصب ويعملون علي تأجيج المشاكل ولكن سيتم حسمهم من الحكومة قريبا حسب الخطة الموضوعة .
نماذج لعمل اللجنة؟ 

تم حل مشكلة الحوازمة والنوبة وبمعاونة القوات نظامية الأخرى تم الصلح وجلسنا مع الادارات الاهلية ورجال الدين الطرق الصوفية اكدو انهم دايرين سلام واستقرار حقيقي. 

هل القيادة راضية عن عمل لجنة المصالحات؟ 
نعم.... القيادة راضية تماماً عن عمل اللجنة وفي تحقيق السلم والمصالحات وهناك دعم سخي من نائب رئيس مجلس السيادة الانتقالي الفريق أول محمد حمدان دقلو لدعم ومساندة السلم والمصالحات ورتق النسيج الإجتماعي ولو ذهبنا لأي طارئ في اي محلية نجد الدعم السريع والقوات النظامية الأخري توفر لنا الحماية والدعم اللوجستي ونشير هنا الى ان لجنة المصالحات بالدعم السريع استطاعت في فترة وجيزة جدا من اتمام اكثر من 69 صلحا في مختلف مناطق السودان .
هل لكم تجارب أخري في الوسط او الشرق تحديدا ؟

نعم... نحن نمضي بالاولوية ونتجه نحو اي مكان لحل النزاع وبحمد الله اللجنة وجدت استجابة واسعة من الشعب السوداني والشارع ..لا نريد أي زعزعة نتمني ربنا يرفع البلاء ويوحد الكلمة.

آخر جهود اللجنة؟
أخر إنجازات اللجنة الصلح الذي تم بولاية نهر النيل 
حيث تم هذا العمل وسط حشود جماهيرية وجموع غفيرة من القيادات ورموز الادارة الاهلية تقدمهم محمد البدوي عبدالماجد ابوقرون والي نهر النيل المكلف وشخصي كممثل للفريق اول محمد حمدان دقلو نائب رئيس المجلس السيادي قائد قوات الدعم السريع وقيادات حكومة ولاية نهر النيل ومحلية المتمة .

تفاصيل هذا الصلح؟ 
حسنا...لقد تم هذا الصلح بمنطقة شمال العريف بوحدة ودحامد الادارية وتم اتمام مراسم الصلح بين قبلية الرفاعية والكواهلة الحسانية والعفو التام غير المشروط من الكواهلة الحسانية في عفوهم عن قتيلهم الشاب الشهيد بشير حامد حسين جاد الله .
كما عبر الوالي عن بالغ سعادته مشيرا لمعاني العفو في الاسلام والحض عليها من قبل الحبيب المصطفى مشيدا بابناء الكواهلة الحسانية وهي تعلي من قيم العفو والتسامح والتصالح وشددنا علي ضرورة الحفاظ على هذه القيم والعلاقات التاريخية بين الرفاعية والكواهلة وانتسابهم لجد واحد .وأشاد الوالي بمجهودات قوات الدعم السريع وقائدها الفريق اول محمد حمدان دقلو نائب رئيس المجلس السيادي واشار بان مشاركة هذه القوات في كل الخطوات حتي توجت بهذا الصلح المشهد يؤكد عظمة هذه القوات واشاعة خيرها في كل ربوع الوطن لينعم الجميع بالامن والامان كذلك حيا دور القوات المسلحة والشرطة وجهاز المخابرات وبقية الاجهزة الامنية ودورها في الحفاظ علي امن واستقرار البلاد وكذلك تم التصديق بانشاء مركز صحي بالمنطقة وتوفير كميات كبيرة من الأدوية مجانا بالاضافة الي توصيل خدمات المياه والسعي لمعالجة مشكلة الاتصالات والشبكة 
كلمة اخيرة
نتقدم بالشكر نائب رئيس مجلس السيادة الفريق اول محمد حمدان دقلو لتبني عمل اللجنة وكذلك نشكر كل القوات النظامية والإدارات الأهلية وكل من ساهم في حل المشاكل القبلية ونؤكد إننا جاهزين لتطبيق شعار جاهزية- سرعة- حسم والشكر لكل الشكر لكافة الأجهزة الإعلامية لعكس عمل اللجنة والشكر للأخوة في صحفية الوفاق .

اخر الأخبار

فيديو