مرور عامين على توقيع إتفاقية السلام ...ثم ماذا بعد؟

نعمات النعيم : تكتب
يبدأ السلام من الداخل سلامآ لا تشوبه شوائب الدهر، حيث يتصالح الإنسان مع نفسه قبل أسرته ومجتمعه الصغير من حوله. وما ان ينشب خلاف بين اى طرفين  تتفاقم المشكلة وتتشعب لتصبح قضية يصعب حلها.هكذا مشاكلنا وقضايانا فى كل العالم .تختلف القضايا  ولكن تتشابه  نتائجها من تشرد ونزوح ولجوء فى مشارق الارض ومغاربها .
رغم كل ذلك إحتفل العالم باليوم العالمى للسلام والذي يصادف ٢١ سبتمبر من كل عام .والسودان ليس بمعزل عن محيطه الإقليمى والدولى يعانى من أزمات عدة ويحتفل بالأيام العالمية للسلام والارض والبيئة والطفل والشباب والمراة وغيرها من الايام التى درجنا على الإحتفال بها .
نتفق او نختلف فى تعاطينا مع قضايا الوطن ولكن يظل السلام مطلب الجميع .ولعل مرور عامين على توقيع إتفاقية السلام بجوبا حاضرة دولة جنوب السودان يوم السبت ٣ اكتوبر ٢٠٢٠ محطة لابد من الوقوف عندها كثيرآ. إتفاقية السلام التى وقعت بين حكومة السودان وعدد من الحركات المسلحة لتضع حلآ لصراعات إستمرت عقود من الزمان فى مناطق ذات أهمية إقتصادية قصوى للسودان فى مناطق دارفور وجنوب كردفان والنيل الازرق.
مرور عامين على هذه الإتفاقية التى ابرزت  بشكل واضح وجلئ جهود قيادة الدولة ممثلة فى الفريق اول محمد حمدان دقلو نائب رئيس مجلس السيادة وتبنيه ورعايته ومتابعته تنفيذ بنود  هذه الإتفاقية،تجعل المسئولية الكبيرة فى دفع عجلة السلام للأمام .سلام تهتم به قيادة الدولة يجعل الإلتزام بتنفيذ بنود اهم مطلوبات المرحلة.
ينتظر المواطن الكثير بعد مضى عامين على هذه الإتفاقية حتى ينعم المواطنين بالإستقرار  والعودة لقراهم وممارسة حياتهم الطبيعية من زراعة ورعى وغيرها من ضروب وسائل سبل العيش والحياة الكريمة .
يعتبر تجفيف معسكرات النزوح( التى نحلم بها ) إحدى ثمرات هذه الإتفاقية. ثمار السلام يجنيها المواطن اولآ ويهنأ بها الساسة وقادة المجتمعات فى خلق وضع آمن مستقر يدفع بعجلة التنمية والتقدم للامام.
دعونا نحى ونثمن عاليآ جهود الفريق اول محمد حمدان دقلو نائب رئيس مجلس السيادة فى توقيع سلام جوبا والذى يعزز بدور إستقرار المنطقة والإقليم من حولنا . التحية لصناع السلام وللمستفيدين من توقيع الإتفاقية من مواطنى بلادى .
دعونا نتسامى عن جراحاتنا  وندعم جهود السلام الداخلى  والذى يبدا من البيت ليصل اعلى مراتبه لدى قيادة الدولة.

اخر الأخبار

فيديو